زيارتي لمعرض تقنية 2013

image

عقد في الفترة من 21 – 24 يناير معرض خاص بشركات الإتصالات العاملة في ليبيا (المعرض السنوي السابع للإتصالات وتقنية المعلومات) ، ومجموعة كبيرة من الشركات التي لها علاقة بقطاع تقنية المعلومات والتدريب والتعليم والوسائل التعليمية، وقد تمكنت هذه السنة من الحصول على فرصة لزيارة المعرض في يومه الثاني، فالمعرض هذه السنة يفتح أبوابه صباحاً ويقفلها الساعة الخامسة مساءاً وبالتالي لا توجد فترة مسائية، كما انه جاء في نفس ايام إحتفالات المولد النبوي الشريف.

image

في هذه السنة قامت الجمعية الليبية للتقنية بتنظيم المعرض تحت رعاية وزارة الإتصالات، عكس ما كان سابقاً حيث كانت تنظمه وترعاه وزارة الاتصالات وشركتي ليبيانا والمدار الجديد، كما أصدرت المجلة العدد الأول من مجلتها Libya Tech.

image

image

ذهبت إلى المعرض رفقة صديقي (هيثم المهدي)، وكان إهتمامي في هذه الدورة هو البحث عن برنامج أرشيف إلكتروني جيد والبحث عن إحدى الشركات التي ستقدم خدمات توزيع الإنترنت في ليبيا، حيث توجهنا الى مبنى المعرض الرئيسي في شارع عمرو المختار على غير عادة معارض الاتصالات السابقة التي كانت تقام في المبنى الجانبي بالقرب من جزيرة دوران مقر اللجنة الأولمبية، في البداية تم تسجيلنا وإصدار بطاقات دخول زائر (بغرض الإحصاءات)، وتجولنا داخل ابنية المعرض وكانت البداية بأجنحة شركات إستيراد الأثاث والمعدات التعليمية والمختبرات، حيث كان مملاً بعض الشئ بالنسبة لي لأنني أبحث عن شركات تقنية المعلومات والاتصالات.

image

توجهنا بعد ذلك الى جهة أجنحة شركات الإتصالات وتقنية المعلومات حيث فوجئت أولاً بوجود جناح لشركة نسيج السعودية ممثلة بمكتبها بمصر، وهي من الشركات الأولى التي أقامت موقع عربي متكامل في بداية إنتشار الإنترنت عندما كانت المواقع العربية نادرة الوجود ولعل الذين كانو يدخلون على الانترنت في نهاية التسعينات يذكرونها إلى جانب محيط واين ومكتوب، إلا أن الموقع فقد بريقه ولم يعد له وجود يذكر هذه الأيام، الشركة اليوم تقوم بتسويق خدمات إلكترونية في مجال التعليم والأرشفة الإلكترونية.

كما وجدت إحدى الشركات (والتي نسيت إسمها للأسف) تقوم بتوزيع برنامج (أراب دوكس – لإدارة الوثائق) الذي تقوم شركة صخر بإنتاجه، وشركة صخر أرتبطت معها بذكريات جميلة (بما أن أول جهاز كمبيوتر أعمل عليه هو صخر AX150 MSX في سنة 1986)، ولا زالت شركة صخر حية.

image

خلال بحثي عن شركات جديدة لتوزيع الإنترنت بدلاً من LTT فبالفعل وجدت العديد من الشركات لكن للأسف كلها تعمل على الإنترنت الفضائي الغالي الثمن، من هذه الشركات الإيقونة (صاحبة مشروع أسرع إنترنت في ليبيا) وجيجا وغيرها الكثير، وكلها تتقارب أسعارها لتكون تقريباً 1500 دينار سعر المعدات، وقيمة إشتراك مبدئي في حدود 200 دينار، وبباقات مابين 2 الى 50 جيجا شهرياً وبسعر شهري يناسب الشركات أكثر من الأفراد، مع ملاحظة أن السرعات العالية ستجبرك على إستنفاذ رصيدك الشهري بسرعة.

image

إحدى الشركات تقدم أدوات ذكية للمؤسسات التعليمية مثل السبورة الذكية والطاولة الذكية، لكنني أعتقد انها للعرض في المعارض فقط وليست للإستخدام في مدارسنا 🙂

image

شركة سامسونج كذلك كانت هناك وقدمت أجهزتها Galaxy Note 2 و Galaxy S 3 و Galaxy tab 10.1 والنوت بوك اس9، كنت أتمنى أن أشاهد شاشتها المرنة أو جهاز جديد لم يعرض من قبل كما حدث في معرش لاس فيجاس CES 2013.

image

كذلك كان هناك مجموعة من موزعي أجهزة شركة Apple أتحدو ليعرضو منتجاتها في جناح واحد.

image

شركة المورد للنظم الألية (وكلاء معتمدون لمايكروسوفت في مجال Sharepoint) كانت هناك وكان Sharepoint موجوداً أيضاً بتطبيقاته في مجال الحلول الخاصة بالمؤسسات، وقد أدهشني بطريقة برمجته ليعمل وفق مايسمى بخرائط تدفق العمل أو Workflow داخل المؤسسة ليقوم بالأعمال الروتينية الإدارية بدون إستخدام أوراق، كما قامت الشركة بعرض برنامج مايكروسوفت للطلبة حيث يتم اعداد البرنامج ليتشارك الطلبة والمدرسين بياناتهم عبر الإنترنت بتخصيص بريد إلكتروني وبرامج تراسل ومجموعة كبيرة من المميزات الأخرى، كما سعدت بالحديث مع المهندسين مالك بادي ومنصف بادي.

image

شركة الإسطرلاب المتخصصة في الأجهزة الأمنية من كاميرات وأقفال ألكترونية كانت موجودة هناك أيضاً.

image

من المشاركين الثابتين في المعرض عائلة شركات الإتصالات الليبية والتي تشمل المدار الجديد  (التي قامت بإجراء مسابقة وتم توزيع الجوائز في اليوم الأخير) وليبيانا وهاتف ليبيا وشركة الإتصالات الدولية الليبية والجيل الجديد وليبيا فون، بالرغم من أن مشاركتهم لا تهم المواطن الليبي العادي، فهو يعرف خدماتهم ومجبر على إستخدامها وليس لديهم جديد يقدمونه في المعرض إلا وعود بخدمات جديدة ستأتي قريباً (أذكر ان نفس الوعود يتم التصريح بها عبر كتيبات الدعاية منذ معرض الإتصالات 2005)، كذلك كانت هناك شركات ZTE و HUAWEI و Ericsson والتي هي أيضاً لا تهمني لأن مشاريعها مرتبطة مع وزارة الإتصالات مباشرة وليس لديها شئ تقدمه للمواطن العادي.

بالنسبة لي كانت الشركة الأبرز في هذا المعرض هي شركة (كمبيوتر ليبيا) التي قدمت متجراً إلكترونياً على الإنترنت يمكنك من التسوق من الانترنت واختيار البضاعة التي تريدها وشرائها إلكترونياً وسيتم إيصالها اليك أينما كنت داخل مدينة طرابلس، حيث يمكنك الدفع عند الإستلام، وهي فكرة جيدة وقوية في مجال التسوق الإلكتروني من ناحية وأسعارها معقولة لتعاونهم مع وكلاء مباشرة وبالتالي ستحصل على سعر معقول.

بصفة عامة المعرض جيد لأنه جمع كل شركات التقنية الليبية تحت سقف واحد، والتنظيم جيد كذلك، لكن ما يعيبه عدم تفرد العارضين بمنتجاتهم، فمثلاً يوحد العديد من العارضين يقدمون نفس السلعة وبأسعار متقاربة جداً، كما لم أجد حسومات أو أسعار مخفضة أو عروض مخصصة بمناسبة المعرض، كذلك أعتقد ان التغطية الإعلامية قليلة بعض الشئ بالإضافة الى توقيت المعرض في فترة واحدة وتداخله مع المولد النبوي الشريف، كذلك أستغرب عدم وجود دليل للعارضين بالمعرض وغياب بعض الشركات التي كانت لاتغيب عن المعارض مثل شركة الوثيقة وشركة العنكبوت الليبي.

على العموم المعرض كان جيداً ويستحق الزيارة إذا سنحت لك الفرصة بذلك، وإذا لم تسنح لك فلا تغضب فهو مخصص للشركات أكثر من الأفراد، كما أععتذر عن عدم ذكر الشركات المساهمة الأخرى بسبب زيارتي القصيرة من جهة وتركيزي على أجنحة شركات معينة تربطني بهم علافة صداقة، ورأي الموجود هنا هو إنطباعي الخاص.

This entry was posted in Blog, IT, Libya, Tripoli and tagged . Bookmark the permalink.

التعليقات مغلقة