الموسيقيين الأربعة – موسيقيي بريمن

كان هناك حمار قد قرر الهروب من صاحبه بعد الوفاء له لعده سنوات، وذلك لأنه قد سمع ان صاحبه قد قرر التخلص منه لكبر سنه، قرر الحمار ان يعمل كموسيقي في شوارع بريمن، في اثناء هروبه انضم اليه كلب، الكلب هرب ايضا لكبر سنه وعدم تمكنه من الصيد، ولهذا السبب اراد صاحبه التخلص منه ايضا، الحمار اراد ان يعزف على آلة العود، والكلب يضرب على الطبول، وفي وقت لاحق التقوا بقطه، هذه القطه كانت كسوله وتفضل الجلوس امام الموقد بدلا من صيد الفئران وارادت صاحبتها التخلص منها و تغرقها، فأنظمت إلى الفرقة، وفي اثناء طريقهم إلى بريمن, التقوا بالديك ذي الصوت الجميل، ولكن صاحبة المنزل ارادت ان تعده حساء للضيوف في يوم الاحد.

وذهبوا جميعا بأمل ان يعملوا كموسيقيين معا، وفي الليل وصلوا إلى غابة، الحمار والكلب جلسوا تحت شجرة كبيرة، القط والديك ذهبوا للبحث عن مكان في الفروع، الديك فجأة رأى ضوء، ودعي أصدقائه ليذهبوا إلى ذلك المكان.

وهم يرون كوخ مضاء، ونظروا من الداخل ورأوا اربعة لصوص يتمتعون بما سرقوه، فوقف الحمار على النافذة ووقف الكلب على ظهره و من ثم القطه و بعدها الديك. وقرروا القيام بأصوات و موسيقى أملا في الحصول على الغذاء.

في وقت لاحق من تلك الليلة، كان اللصوص أرسلوا أحدهم للتأكد من الأصوات، فرأي عيون القط تلمع في الظلام، وأعتقد انه يشهد الفحم من النار، وخدشت القطة وجهه بمخالبها، والكلب يعض ساقه، والحمار يرفسه ويصيح الديك ويطارده ليخرج من الباب، وهم يصرخون. وقال أصحابه أن هذه الأشياء من قبل ساحرة فظيعة أصابعها طويلة (القط)، وغول بسكين (الكلب)، والعملاق (الحمار)، ويصرخ (الديك)، بعد ذلك قرر اللصوص التخلي عن الكوخ، و بهذا تمتعت الحيوانات بالعيش في البيت لبقية أيامهم، و في رواية اخرى يقال ان اللصوص اعجبتهم الموسيقى كثيرا و قرروا ابقاء الحيوانات معهم في المنزل.

هي إحدى أروع قصص الأخوين غريم، الموسيقيون هم:(الحمار، الكلب، القط، الديك). أصبحت هذه الحيوانات رمزا لمدينة بريمن لحد هذا اليوم.

المصدر

This entry was posted in My Life and tagged , , . Bookmark the permalink.

التعليقات مغلقة