عراقيل مصرفية امام العمل الخاص

Western Union

بما أنني أدير شركة صغيرة للبرمجة وتقنية المعلومات (عمل حر)، فهناك أمور لا بد لي من القيام بها شخصياً مثل إرسال وإستلام الأموال سواء داخل أو خارج ليبيا حتى أتمكن من إنجاز أعمالي بطريقة جيدة، وبالتالي توجهت يوم بالأمس (الأحد) إلى برج طرابلس (برج الفاتح سابقاً) لإتمام بعض الأعمال المصرفية وكانت البداية بالتوجه إلى مصرف الوحدة لإرسال حوالة بالعملة الأجنبة إلى إحدى الشركات بالخارج بما أن المصرف هو وكيل شركة MoneyGram لإرسال وإستقبال العملات الأجنبية، لكن أخبروني بأن منظومة الارسال عاطلة! ويمكنني التوجه إلى مصرف التجارة والتنمية لأنه وكيل شركة Western Union لإرسال وإستقبال العملات الأجنبية، وفعلاً توجهت إى هناك.

عندما دخلت الى مصرف التجارة والتنمية وجدت شباك ارسال العملة الأجنبية غير مغلق، وعند الإستفسار أخبروني بأن (مصرف ليبيا المركزي) قد وضع سقفاً لكمية الأموال التي يستطيع أي فرع أن يرسلها في اليوم الواحد، وعندما يصل الفرع عإلى هذا السقف يتوقف عن العمل، وأخبروني إذا أردت أن أرسل أي أموال للخارج فيجب أن أحضر باكراً جداً، قبل أن يفتح الفرع أبوابه حتى أتمكن من التسجيل في قائمة المرسلين!

ثم قمت بطلب كشف حركة حسابي من المصرف لأتفاجأ بأن أحد الصكوك التي أودعتها في حسابي لم يتم إستيفاءه بعد والسبب أن (مصرف ليبيا المركز) قام بإيقاف حركة المقاصة للصكوك مابين المصارف!

بعد ذلك توجهت إلى الة السحب الألي لأقوم بسحب بعض النقود، وبعد وضع بطاقة الفيزا في الألة وإتمام ادخال كافة البيانات وجدت الألة تجيبني (لم نتمكن من إتمام العملية، يوجد خطأ داخلي)

توجهت بعد ذلك الى مبنى ذات العماد لعلني أتمكن من إتمام معاملاتي هناك فوجدت مصرفي (التجارة والتنمية) و (الأمان) وكلاء Western Union قد أغلقو أبوابهم مع ان الساعة لم تصل للثانية ظهرا بعد، وكذلك لم أتمكن من السحب من ألة السحب الألي.

المهم أنني لم أتمكن من ارسال الحوالة بالنقد الأجنبي أو تحويل صك بإسمي الى حسابي أو حتى السحب من رصيدي المصرفي، بعد ذلك يخبرنا وزير الإقتصاد بأن الدولة أزالت كل العراقيل أمام العمل الخاص!

This entry was posted in My Life. Bookmark the permalink.

التعليقات مغلقة