رسالة وزير الخارجية الأمريكي إلى الليبيين

United States Department of State

U.S. Embassy Libya

STATEMENT BY SECRETARY KERRY

Violence in Tripoli, Libya

We are deeply concerned by the death and injury of many Libyans in recent clashes in Tripoli. We condemn the use of violence in all its forms and urge all sides to exercise restraint and restore calm.

Libyans did not risk their lives in their 2011 revolution for this violence to continue. Libyans fought their revolution to establish a democratic system in which the voices of the Libyan people could be heard through peaceful means, which all Libyan people have a right to do.

If a free people are going to succeed in forging a peaceful, secure, and prosperous country with a government based on the rule of law and respect for human rights, then there can be no place for this kind of violence in the new Libya.

We encourage all Libyans to break the cycle of violence through respectful dialogue and reconciliation.

The United States will continue to work with the Libyan authorities to build its capacity to deliver security and good governance to its people.

We recognize that the Libyan authorities and Libyan people are facing significant challenges in their democratic transition, but too much blood has been spilled and too many lives sacrificed to go backwards. The United States will continue to support the Libyan people in this difficult time.

ترجمة الرسالة (ملاحظة: الترجمة للمعنى وليست حرفية) :

سفارة الولايات المتحدة الأمريكية – ليبيا، بيان لوزير الخارجية كيري

العنف في طرابلس ، ليبيا

إننا نشعر بقلق عميق بسبب وفاة وإصابة العديد من الليبيين في الاشتباكات التي وقعت مؤخرا في طرابلس، إننا ندين استخدام العنف بجميع أشكاله و نحث جميع الأطراف على ممارسة ضبط النفس و استعادة الهدوء.

الليبيين لما يعرضو حياتهم للخطر في ثورتهم عام 2011 لكي يستمر العنف، لقد ساهم الليبيين في الثورة لإقامة نظام ديمقراطي يمكن عن طريقه إسماع أصوات الليبيين من خلال الوسائل السلمية، التي لدى كل الشعب الليبي الحق في القيام بها.

إن الشعب ذاهب لتحقيق النجاح تحقيق بلد مسالم وآمن ومزدهر مع حكومة تقوم على سيادة القانون واحترام حقوق الإنسان ، ولا يمكن أن يكون هناك مكان لهذا النوع من العنف في ليبيا الجديدة .

ونحن نشجع جميع الليبيين لكسر دائرة العنف من خلال الحوار القائم على الاحترام والمصالحة .

وستواصل الولايات المتحدة العمل مع السلطات الليبية لبناء قدرتها على توفير الأمن والحكم الرشيد لشعبها .

ونحن ندرك أن السلطات الليبية والشعب الليبي يواجه تحديات كبيرة في التحول نحو الديمقراطية، حيث اريقت الكثير من الدماء والكثير من الأرواح ضحى بها ولن يعود إلى الوراء، وستواصل الولايات المتحدة دعم الشعب الليبي في هذا الوقت العصيب .

This entry was posted in My Life. Bookmark the permalink.

التعليقات مغلقة