جواز السفر الإلكتروني الليبي

شعار وزارة الخارجية والتعاون الدولي

عن فرع جوازات طرابلس:

تم يوم السبت 04/01/2014 تجربة المنظومة الجديدة الخاصة بإصدار الجواز المقروء آليا لبعض موظفي الفرع، ومن المعلوم أن منظومة الجواز الجديد تم دمجها بمنظومة الرقم الوطني، لذلك وجب التنبيه إلى أن بعض المشاكل ستعترض المواطن نفسه بخصوص الحصول على جواز سفر جديد من عدمه.

هنا نستعرض بعض النقاط المهمة في هذا الشأن والتي ليس لموظف الجوازت أي صلاحيات يمارسها لحل هذه المشاكل والجهة الوحيدة المخولة بذلك هي مصلحة السجل المدني, كما نستعرض بعض النقاط الأساسية الأخرى:

1- الرقم الوطني: لا يمكن لموظف الجوازات اتمام المعاملة إلا بوجود الرقم الوطني للمواطن +كتيب العائلة +الجواز القديم.

2- الاسم الرباعي: عندما يدخل موظف الجوازات الرقم الوطني الخاص بالمواطن تظهر على الشاشة بيانات المواطن (الاسم واسم الأب واللقب وتاريخ الميلاد ومكان الميلاد), إذا كان المواطن متحصل على كتيب العائلة القديم وتم إدرج اسمه ثلاثي في منظومة الرقم الوطني, فإن منظومة الجواز الجديد ترفض التعامل مع هذه البيانات بشكل تلقائي, إلى أن يُعدل المواطن بياناته ويدرج الاسم رباعيا حتى تنجح العملية, وذلك بالعودة للسجل المدني وليس مصلحة الجوازات.

3- الاختلاف في اللقب: وجود الاختلاف في اللقب مثلاً بين اللقب في كتيب العائلة واللقب في منظومة الرقم الوطني, وجب على المواطن التوجه لمصلحة السجل المدني للتعديل.

4- الرسوم: رسوم الجواز الجديد هي 50 دينار ونصف وليست 30 دينار ونصف, فصلاحية هذا الجواز هي 8 سنوات متواصلة دون تجديد.

5- الجوازات المفقودة: على المواطن البدء في إجراءات (بدل فاقد) قبل التقديم على الجواز الجديد, علماً بأن الإجراءات هي نفسها لم تتغير إلا في الرسوم وهي 150 دينار ليبي بدل 55 دينار ونصف.

6- صلاحية الجواز الأخضر: إذا كان الجواز الأخضر ساري المفعول لمدة من 6 أشهر فما فوق, تُرفض المعاملة, فالأولوية لمن انتهت صلاحية جوازاتهم.

وهذه صور لجواز السفر الليبي عبر الحكومات المتعاقبة:

جواز سفر في عهد المملكة الليبية

جواز سفر في عهد المملكة الليبية (1951 – 1969)

جواز سفر في عهد الجمهورية الليبية

جواز سفر في عهد الجمهورية الليبية (1969 – 1977)

جواز سفر في عهد الجماهيرية الليبية

جواز سفر في عهد الجماهيرية الليبية (1977 – 2011)

This entry was posted in My Life and tagged , , . Bookmark the permalink.

التعليقات مغلقة