PC Video Games (1990 ~ 2008)

wolfenstein-3d-1992

خلال تجوالي في مواقع الإنترنت وجدت هذا الموقع الذي يحكي مسيرة تطور ألعاب الكمبيوتر في الفترة من 1990 حتى 2008، وقد وجدت العديد من الألعاب التي كنت في وقتها من أشد المدمنين عليها (أقصد هنا ألعاب الكمبيوتر فقبلها مدمناً على ألعاب Atari و Sega و Nintendo)، فمن منا لا يذكر لعبة Wolfenstein 3D الرائعة والتي بالرغم من بساطتها (حجمها كان في حدود 1 ميجا أو أقل وتعمل بمرونة على معالجات Intel 286 و 386 بذاكرة 256 كيلوبايت وهي مواصفات أجهزة الكمبيوتر في معامل قسم الحاسب الألي بكلية العلوم في منتصف التسعينات) إلا أنها من المتعة أن شغلتنا لأسابيع وأشهر، وأكثر متعتنا كانت عند الوصول الى حصن هتلر والقضاء عليه، وبعدها أحتلت مكانها لعبة Duke Nukem 3D (التي جمعت بين السرعة والسهولة والإثارة).

doom-1993

كذلك اللعبة الجبارة DOOM بجزأيها الأول والثاني (وهي من أقوى ألعاب 3D Shooting في ذلك الوقت)، أو ألعاب التفكير والإستراتيجيا الحربية مثل ألعاب DUNE و DUNE II (التي كنت أعيد اللعب بها بعد كل مرة أنهي جميع مراحلها) و WarCraft بجزأيها الأول والثاني (لم أدمن بعد الجزأ World Of WarCraft) و StarCraft وبالطبع اللعبة الأقوى في هذا المجال Command and Conquer.

warcraft-2-1995

بالطبع قائمة الألعاب تطول، وكل لعبة لها ذكريات جميلة، فبالرغم من تطور الأجهزة ومواصفاتها وسرعاتها التي تعتبر جبارة مقارنة بالمواصفات السابقة من عشر سنوات أو أكثر، وتطور تقنيات الرسم الثلاثي الأبعاد والأصوات المحيطة باللاعب وأدوات التحكم باللعب، إلا أن الحنين يشدني إلى ألعاب تلك الفترة البسيطة من ناحية تصميمها وقصتها.

هل كانت لك ذكريات مع ألعاب تلك الفترة الجميلة والتي تعتبر اليوم من فترات ماقبل الوندوز؟

This entry was posted in Developer, Funny, Libya, Life, Software and tagged , , . Bookmark the permalink.

3 Responses to PC Video Games (1990 ~ 2008)

  1. Ibn La Ahad says:

    من أجمل الألعاب لعبة push-over, كان هذا سنة 1994، اللعبة من انتاج سنة 92.

  2. Anonymous says:

    تعرف خوك كان من أشد المدمنين على لعبة ولف شتاين ثرى دى فى تلك الحقبة الغابرة ، و كانت أولى خطوات الغش فى اللعبة بالضغط على حروف MLI
    فى نفس الوقت باش تعبى سلاح و تخلى الصحة مية مية !!

    يا والله ذكريات و خلاص ، ظليت فترة طويلة جداً وفى و مخلص لألعاب الدوس ، و لم ألعب من ألعاب الويندوز سوى ألعاب تعد على الاصابع .

    تحياتى سيد طارق و بالمناسبة ألف مبروك الاكس بى إس .

    Housam Abuzeid

    Peace .

  3. Tarek Siala says:

    هاهاها
    بالرغم من توفر العديد من حركات الخداع الا ان المتعة الكبرى تكمن في كيفية اللعب الصعب بدون اي مساعدة
    احسن حاجة في الوولف تري دي اني كنت مخزنها في دسكة، ولما نحصل في فضوة بين المحاضرات كنت نخش المعمل نلعب بيها شوية، طبعاً نحكي على دسكة فلوبي، ايه على ايامات الجامعة وخلاص

    بارك الله فيك، الجهاز فعلاً ممتاز وقوي وسريع، لكن تعرف الواحد ديما طماع، كانا خفيف شوية راهو خير

    🙂

    قوللي متعرفش وين نحصل الدوك ستايشن متاعه؟