TITANIC 2 – Jack’s Back

الكل يعرف فيلم (Titanic) الذي تم إنتاجه في سنة 1997،بطولة (Leonardo DiCaprio) و (Kate Winslet) ومن إخراج (James Cameron)، في نهاية الفيلم غرقت السفينة وانتهت القصة، لكن في هذه الأيام يتردد إعلان عن وجود جزء ثان للفيلم!

في أول الأمر أستغربت كثيراً، فالسفينة غرقت وغرق معها (جاك) ثم غرقت (روز) فمالجديد الذي سيتم طرحه؟

حسب إعلانات الفيلم (وهذا احدها) يقولون ان إسم الجزء الثاني هو (عودة جاك) او (Jack’s Back)، حيث تقوم بعثة علمية تنقب بالقرب من السفينة الغارقة بالعثور على جثة (جاك) مجمدة وكما هي عليه عندما غرق، وبإستخدام التقنيات الحديثة يتم إذابة الجليد وإعادة (جاك) للحياة، حيث لا يتقبل فكرة انه من عالم قديم ويصاب بالجنون، ثم يستطيع الهرب ليقوم بالبحث عن حبيبته (روز)، الفكرة غريبة والأحداث غير منطقية، فهي ممزوجة بالخيال العلمي والرومانسية من الفيلم السابق، على كل حال ننتظر ونرى الفيلم (إذا كان حقيقياً).

أثرككم مع الأغنية الشهيرة للفيلم (My Heart will go on) من غناء (Celine Dion) على المسرح.

This entry was posted in Funny, Movies, TV and tagged , , , , . Bookmark the permalink.

5 Responses to TITANIC 2 – Jack’s Back

  1. Lollwa says:

    لن نستبق الاحداث، ولكن اعتقد من خلال ما ذكرته ان الجزئية التانية لفيلم بشهرته سيكون ظلم في حقه وربما لن يتقبله الغير خصوصا ان الفكرة مكررة كمااعتقد وليس بها جديد..
    في الانتظار لنرى …
    مشكور وموفق 🙂

  2. السلام عليكم

    لا اضن حا يكون الموضوع فيه واقعية و خاصة انهم خرجو عن الواقع فا السرد في الوقاع الحقيقية يجب ان يكون من واقع ما حصل لا من ما تجود به قريحة المؤالف

  3. السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    بداية (روز) لم تغرق في الفلم ، وهي من كانت تروي القصة عندما أصبحت عجوزا …
    لقد شوقتني لرؤية الفلم ، أتمنى أن أراه …
    شكرا لك

  4. تايتانك وعلى الرغم من أنه ما يزال أحد اكثر الافلام ربحاً في تاريخ السينما الحديثة إلا أنه من الناحية الفنية يعتبر احد أسواء الافلام على الاطلاق، إلا أن ألة التسويق والدعاية رفقة بعض الاسماء المشهورة والاسطورة التي اختلقت حول سفينة التايتانك والتي بني مثلها واضخم منها عدة مرات في سنوات لاحقة جعل الفيلم ألة ضخمة لشفط المزيد من الاموال، كان من الممكن أن يتم انتاج فيلم لاحق له إلا أنه النص للفيلم نفسه كان ضعيفاً حتى أنه لا يحتمل المزيد من التمطيط لانتاج اجزاء اخرى. والفيديو المعروض على اليوتيوب بخصوص انتاج جزء ثاني هو خدعة hoax غير صحيح ولكنه فيديو مركب من عدة افلام لديكابريو وبعض الافلام الحديثة والقديمة وهو اقرب للامنية من قبل احد عشاق الفيلم الذي يشفع له أنه منحنا افضل ممثلين صاعدين السنوات الاخيرة ديكابريو ووينسلت واحد افضل موسيقى تصويرية للموسيقار جايمس هورنر.

  5. Tarek Siala says:

    @Lollwa
    بالفعل إذا كان الفيلم حقيقياً ففكرة نقل شخص من زمن الى زمن اخر تعتبر من الأفكار المقلدة في السينما، وبالتالي لن يكون هناك جديد

    @عبدالفتاح
    الإبتعاد عن الواقع سيكون ضد نجاح الفيلم، كما كان الإقتراب من الواقع في صالح الجزء الأول.

    @بنت الناس
    أقصد بغرقق “روز” في الجزء الأول هي إنتحارها في نهاية الفيلم لكي تلحق بحبيبها “جاك”

    @غازي القبلاوي
    اتفق معك ان النص في الفيلم كان ضعيفاً جداً وكذلك التمثيل،حيث تم الإستعانة بممثلين مغمورين في ذلك الوقت، ولكن من الناحية الفنية والمؤثرات الخاصة فققد كان مذهلاً خصوصاً عند تصوير غرقق التايتانيك لحظة بلحظة،بالإضافة إلى الموسيقى التصويرية من المبدع “جيمس هورنر”، وستلاحظ ذلك في جوائز الأوسكار، فقد فاز بإحدى عشر أوسكار منها أحسن موسيقى تصويرية ومؤتراث خاصة وديكور وغيرها، بينما لم ينل أي من الممثلين به أي جائزة ومنهم “كيت ونسلت” التي تم ترشيحها ولم تنل الأوسكار.
    بالفعل لاحظت أن الفيلم الدعائي عبار عن تجميع من عدة أفلام أخرى، وهو ماأثار شكي وأحببت أن أتأكد منه.

    شكراً للمشاركة