وين تمشي حصة الوايماكس

wimax

بعد أن قامت شركة ليبيا للإتصالات والتقنية بتفعيل الحصة الشهرية المفروض نقتصد في استخدام الإنترنت والمفروض نستغل الــ14 جيجا بحيث يكفوني لأخر الشهر، وهذا معناها لإستخدام 500 ميجا يومي حتى تكفي، لكن كل يوم القي نظرة على حسابي فأجده ينقص بشدة! لماذا؟

الحصة المفترضة يجب أن تكفيني أنا وزوجتي وإبنتي ذات الثلاث سنوات، وإستخدامنا هو كالتالي:

أنا: المستهلك الأكبر للإنترنت، أستهلكها في تصفح العديد من المواقع الإخبارية والتقنية والإجتماعية وتحميل تحديثات الوندوز لحوالي خمسة أجهزة مابين Windows XP و Windows2003 و Windows7، هذا بدون الأجهزة الإفتراضية، وتحديث ومزامنة هاتفي الأندرويد وجهاز الجالاكسي تاب، وقراءة الخلاصات الإخبارية وسماع الموسيقى والأخبار عبر الإنترنت، والقليل جداً من تصفح اليوتيوب.

زوجتي: تكتفي بقراءة بعض الأخبار وقراءة بعض ما ينشر في المواقع الإجتماعية، وطبعاً مشاهدة اليوتيوب لظنها انه لا يستهلك شيئاً من الحصة الشهرية 🙂

إبنتي: مغرمة بإستخدام جهازها الــiPad بعد ان انتقلت الى الجالاكسي تاب، وطبعاً هوايتها المحببة تحميل الألعاب له بشراهة، وكلنا يعرف ان العاب الأطفال مليئة بالصورة كبيرة الحجم والأغاني.

يبدو ان الحل السريع هو الحصول على أكثر من اشتراك شهري والتبديل بينهم، والحل على المدى الطويل هو انتظار تطوير منظومة المشتركين حتى يكون هناك اكثر من باقة، من جهتي أفضل الباقة ذات السرعة المتوسطة وبتحميل غير محدود.

This entry was posted in Internet and tagged , . Bookmark the permalink.

التعليقات مغلقة