Upgrade My Samsung Galaxy S3 to Kitkat 4.4.4

منذ مدة وهاتفي ( Samsung galaxy S3) بطئ في عمله من ناحية تشغيل البرامج، حيث بدأت البرامج بحجز مساحة أكبر من ذاكرة تشغيل الجهاز (البالغة 1 جيجا تقريبا) مع كل تحديث وهو أمر غير مستغرب لأن الأجهزة الحديثة بدأت تأتي بذاكرة 2 وحتى 3 جيجابايت، وهو ماشجع مبرمجي البرمجيات الشهيرة (Twitter, Facebook, Instagram, Skype, Flickr… ) علي زيادة نهم برامجهم للذاكرة، وكذلك بسبب إعتماد Samsung Galaxy S3 على اللانشر الرسمي من سامسونج (TouchWiz ) والذي لن يتم تحديثه إلى نسخة الكيتكات (بسبب الذاكرة 1 جيجا) ومن جهة أخرى فاللانشر الرسمي يحوي برامج كثيرة تعمل في الخلفية منها التي لا أستعملها مطلقا مثل (ChatOn) وبرامج مشاركة المحتوى مع أجهزة سامسونج المختلفة ، وبرامج أخرى تعمل دائماً لكنها غير مفعلة في ليبيا مثل برامج مشاركة وشراء الألعاب والموسيقى والفيديو والكتب ولاسبيل لإيقافها عن العمل في الروم الرسمي من سامسونج.

الحل الوحيد لتطوير برمجيات الجهاز وزيادة سرعته هي تركيب روم مطبوخ يستغل كل إمكانيات الجهاز من جهة ويقبل التخصيص الكامل من جهة أخرى، كما يجب أن يعطيني الحرية بتركيب البرامج التي أريدها فقط ولا يفرض علي برامج لا أستفيد منها أو لا تعمل أصلا في بلدي .

بعد البحث والسؤال توصلت إلى أن أشهر الرومات المطبوخة الموجودة حالياً هي رومات فريق CyanogenMod وهو فريق متخصص يقوم بالحصول علي رومات أندرويد الأصلية الصافية ثم يقوم بتخصيصها للعمل على عدة أنواع من الأجهزة بعد إضافة بعض الخصائص إليها والتي تضمن لمستخدمها إستغلال كافة موارد الجهاز بأقل قدر ممكن من حجز الذاكرة أو تشغيل المعالج أكثر من اللازم.

بالطبع عملية إزالة الروم الأصلية ستزيل أي ضمان علي الجهاز (وفي حالتي الضمان المجاني السنوي أنتهى) كما أن الجهاز لن يحصل علي أي تحديثات من سامسونغ (من هذه الناحية الشركة توقفت عن تحديث الجهاز) كما أن تغيير الروم قد يؤذي الجهاز وقد يتوقف عن العمل تماماً (وهي مخاطرة لابد منها ويمكن تفاديها بإتباع الخطوات الصحيحة وتركيب البرامج بطريقة جيدة حسب الخبراء).

خطوات الترقية

الخطوة الأولى

القيام بعملية فتح النظام الرئيسي للهاتف ليقبل عمليات التحديث (Root) حيث يمكنكم إتباع الخطوات بالصفحة الخاصة بإتمام هذه العملية للهاتف Samsung Galaxy S3 من موقع XDA developer.

الخطوة الثانية

القيام بعملية تركيب أخر إصدار من برنامج Recovery وهو برنامج يتم تركيبه في الذاكرة الرئيسية للجهاز ووظيفته الإقلاع قبل أي برنامج أخر في الهاتف ويقوم وعن طريقه يتم تركيب أي روم بالجهاز (بشرط أن تكون مخصصة له).

الخطوة الثالثة

تحميل الروم المراد تثبيتها علي الذاكرة الخارجية للهاتف وتشغيل الهاتف بوضعية Recovery وتحميلها بواسطة هذه الوضعية، والفيديو التالي (باللغة العربية) يشرح هذه الخطوات.

يمكنك الحصول على الروم المناسب لجهاز Samsung Galaxy S3 من هذا الرابط، كما توجد رومات أخرى للعديد من الأجهزة الأخرى، مع ملاحظة انه من اأفضل تحميل الروم الثابتة والخالية من العيوب (Stable) إذا كنت لا تريد مشاكل غير متوقعة، أو تركيب الروم (Nightly) وهي الروم التي تصدر يومياً من فريق التطوير، لكنها قد تكون مليئة بالعيوب وبها بعض المشاكل.

كما يمكنكم تتبع خطوات التركيب من موقع CyanogenMod خطوة بخطوة

كما يمكنك متابعة الخطوات في هذا الفيديو، الذي أعتبره أكثر خبرة من الفيديو العربي، وفيه أيضاً التعديلات الضرورية بعد تركيب الروم.

ملاحظات :

  • أنصح بتحميل كافة البرامج المطلوبة من الانترنت قبل القيام بأي عملية
  • انسخ كافة ملفاتك المهمة الموجودة في الهاتف (صور وفيديو وملفات صوتية.. ) إلى الذاكرة الخارجية أو إلى جهاز الكمبيوتر
  • أشحن بطارية الهاتف إلى مافوق 75%
  • تأكد أن كافة البرامج وrecovery والروم مخصصة للعمل مع هاتفك Samsung Galaxy S3
  • كن مستعداً نفسيا لفرضية إتلاف الهاتف (أي خطوة خاطئة أو برنامجنا غير مخصص للهاتف أو حتى إنقطاع الكهرباء المفاجئ أثناء عملية التطوير قد يؤدي لإتلاف الهاتف) وفكر في الهاتف البديل في حال فشلت العملية لاقدر الله
  • هذه العملية ستحرمك من برامج Samsung التي قد تكون تعودت عليها مثل الكاميرا و Samsung store و FM Radio وإمكانية تشغيل برنامجين بنفس الوقت وبعض الميزات الأخرى الخاصة بالهاتف من شركة سامسونج
  • في خلال تنفيذ عملية الترقية وبعد إتمامها ستحتاج للإتصال بالإنترنت لتحميل بعض البرامج ومزامنة حسابات الهاتف (Google account) لذلك تأكد من توفر الاتصال ووجود رصيد كافي
  • الشئ الأهم هو ألا تتوقع أن تجد جهازك بعد الترقية وتركيب نسخة الكيتكات مليئا بالبرامج الحديثة بل على العكس ستجد جهازك بعد التحديث خاليا من أي برامج (ماعدا البرامج الأساسية المهمة فقط) فالهدف هو تركيب نظام تشغيل حديث ثم تركيب ماتريده أنت من البرامج الأخرى التي تحتاجها
This entry was posted in Gadget, Hardware, Mobile, My Life, Samsung Galaxy S and tagged , , . Bookmark the permalink.

التعليقات مغلقة